كيف تكون خبيرا فى أي مجال

بعد إطلاقي لدورة “كيف تبني مشروعا مربحا على الإنترنت” كان السؤال الأول الذى أستقبله هو كيف أحصل على فكرة؟ أنا لست خبيرا. طبعا النجاح فى عالم الإنترنت يحتاج إلى أن تكون لديك خبرة فى المجال الذى تعمل فيه حتى تستطيع مساعدة الآخرين. بدون خبرة فلن تستطيع المنافسة فى المجال ولن تحصل على النتائج التي تحلم بها. توقف عن تضخيم كلمة “خبير” فى علقلك. أعرف بأنك بدأت تفكر فى الدكتوراه وتجربة عشرات السنين لتكون قادرا على أن تصف نفسك بهذه الصفة. قديما كانت كذالك لكن اليوم فى عالم الحكمة تغيرت المفاهيم بشكل كبير. أنت اليوم تعيش فى زمن رائع حررنا من الكثير من القيود وفتح الباب واسعا لنا.

العجيب فى الأمر أني أعرف أشخاصا حصلوا على الدكتوراه فى مجال معين ولكن حينما أحدثهم بفكرة بناء مشروع حول جزء من المجال الذين درسوا تعجبه الفكرة ولكن فى النهاية يقول بأنه لم يحصل بعد على التجربة الكافية وأنه يشعر بأنه غير مستعد بعد لكلمة خبير. نعم لديه الدكتوراه فى المجال ولكن الموروث القديم يحرمه من خدمة مجتمعه وبناء مشروعه الخاص.
إذا كنت صاحب خبرة أو لديك شهادة مرموقة فى أي مجال فأنا أبشرك بأن الإستقلال المادي مرمى حجر منك أو أدنى. كل ما تحتاجه هو أن تعرف المشكلة التي يعاني منها رواد المجال ثم تنظيم كل ذالك فى برنامج إما فى كتاب أو فيديوهات ثم البدء فى بيعه على الإنترنت. أولا يجب أن تبني علاقة جيدة مع متابعيك وبعض الجهد والوقت تحصل على النتائج التي تريد.
أما إذا كنت غير خبير فى أي مجال وليست لديك خبرة فى أي مجال لا زالت ليدك الفرصة فى تحقيق نتائج رائعة وبدء رحلة جديدة. سأعرفك على أنواع الخبراء. لا يراودني شك بأنك واحد منهم.

أولا أريد أن أطمئنك بأن جميع المؤثرين والناجحين فى عالم الانترنت والذين استطاعوا تحقيق نتائج رائعة أغلبهم ليسوا خبراء بالمفهوم القديم أي ليست عندهم شهادات كبيرة من جامعات مرموقة في العالم في مجالهم. بل أغلبهم تخرج في مجال يختلف تماما عن المجال الذي يعمل فيه الآن كخبير. في عصر العلم والحكمة مفهوم “خبير” تغير تماما. كل شخص لديه القدرة أن يتخذ موضوعا معين ويركز عليه ويحصل على نتائج فهو خبير.

أنا اليوم أصبحت خبيرا فى بناء المشاريع على الإنترنت وشيء طبقته بنفسه حتى بنيت مشروعي الخاص على الإنترت. ليست لدي أي شهادة فى المجال. فقط عشقت المجال ثم بدأت البحث فيه وأخذت فيه دورات بدون شهادات. بنيت مشروعا مستقلا حول هذه الفكرة وليست لدي أي شهادات فيه. كل القصة بدأت حينما أحببت المجال ثم قررت أن أبدأ فى البحث عنه. شققت طريقي حتى وصلت إلى هدفي واليوم أدرب عشرات الناس ليبنوا مشاريعهم على الإنترنت. ساعدت الكثير فى العالم العربي ليبدأوا الخطوة الأولى نحو الحرية المال.

الخطوات التالية ستتعلم فيها أنواع الخبراء وأنا متأكد بأنك واحد منهم.

الخطوات التالية ستتعلم فيها أنواع الخبراء وأنا متأكد بأنك واحد منهم.

arrow

 

النوع الأول: الخبير بالنتائج


في الحياة دائما تكون متقدما علي أقوام علما وحكمة في مجال ما. اكتشفت حل لمشكلة العلاقة الزوجة إما لأنك جربت الموضوع أو قرأت عنه كثيرا. تعرف كيف تقود السيارة لكن هناك من لا يعرف؛ تعرف كيف تبني مشروعا ناجحا لكن هناك من لا يعرف. تعرف كيف تنجح في الإمتحان وتسيطر علي مشاعرك لكن هناك من لا يعرف؛ تعرف كيف تفقد الوزن لكن هناك من لا يعرف. تعرف كيف تكون سعيدا دئما لكن هناك من لا يعرف. تعرف كيف تسيطر علي غضبك لكن هناك من لا يعرف. أنت خبير بالنتائج التي حصلت عليها لكن ربما لا تعرف. هناك الملايين يصارعون نفس المشكلة التي عرفت حلها.
هناك أمر قطعت فيه أشواطا وهناك من هم ورائك ويحتاجون إلي حلك ويعتبرونك خبيرا. فقط اعط وقتا واكتب قائمة بالأشياء التي عرفت حتى الآن عن الحياة والتجارة. وستتفاجأ بالخبرة التي عندك. الخبير بالنتائج هو شخص عرف شيئا وطبقه في حياته ثم هو قادر وجاهز ليعلمه للآخر. الناس جاهزة لتدفع لك لتحصل علي النتائج التي حصلت عليها والتي ستحل مشكلتهم. هل سبق لك وأن اشتريت كتابا عن تعليم اللغة أو كيف تكتب سيرة ذاتية فعالة أو اشتريت سيدي عن القيادة أو عن برامج للتحفيز؟ أكيد! شخص في العالم كتب عن شيء يعرفه, كتب عن نتائج أنت تسعي للحصول عليها ولذا دفعت له ليعلمك. أنت اشتريت النتائج التي تريد. معلومات تساعدك من الإنتقال من نقطة أ  إلي نقطة ب.
سأعطيك مثالا ربما غريب لكن حتى تضح لك بأن تطبيقه يمكن فى أي مجال. مثلا قديما كانت دولة آنجولا وجهة كل من يريد المال السريع بدو خبرة ولا شهادة. وحقا هناك أقوام حققوا نجاحا ماديا كبيرا هناك بدون رأس مال وبدون شهادات. هناك شخص وصل من الأوائل إلى هذه الأرض وتعرف على كل طرق البيع والشراء وكيف تدخل آنكولا بطريقة رخيصة وآمنة. هذا الشخص يمكنه أن يبني مشروعا حقيقيا حول هذه الفكرة. يمكنه فقط أن يكتب كتيب من 40 صحفة يحتوى على الخطوات الازمة للوصول إلى هذه الأرض ثم كيف يستفيد الشخص بعد الوصول. كل شخص يريد أن يسافر إلى آنكولا سيكون جد سعيد ليشترى هذا التقرير ويتعرف على الأرض من شخص سبقه فى المجال.
هو خبير ولكن بما أنه يعتقد بأن الخبرة فقط تأتي من الشهادات أو الخبرة المربحة يجب أن تكون فقط فى مجال الطب أو الهندسة أو البرمجة. لكن اليوم الخبرة فى أي مجال مربحة. أنت أيضا يمكنك أن تنظم خبرتك وتجربتك وتبني حولها مشروعا حقيقيا.
إذا السؤال ما هي النتائج التي حصلت عليها في الحياة؟ اكتبها.
لكن أيضا ربما تسأل: كيف أعرف النتائج التي حصلت عليها في الحياة؟ أجابك علي ذالك ابرندن. الجواب موجود في داخلك وإذا كنت لا تصدق فأكمل الجمل التالية: الأسرار التي جعلتني أنجح في زواجي هي... تكملتك ربما: أستمع كثيرا, أظهر الإمتنان والإحترام للطرف الآخر, رومانسي. الجملة الثانية: الأشياء التي جعلتني أنجح في حياتي هي... ربما: الإجتهاد, الهمة العالية, تنظيم الوقت,.. رأيت؟؟؟
لتضح لك الصورة أكثر أكمل التمرين التالي:
- 5 أشياء تعلمتها لتحفز نفسك لتحقق حلمك هي..
- 5 أشياء تعلمتها كيف أقود الآخرين و أن أكون شريك فعالا هم...
- 5 أشياء تعلمتها عن إدارة المال
- 5 أشياء تعملتها عن كيف أبني بزنس ناجح هم...
- 5 أشياء تعلمتها عن ترويج منتج ما
- 5 أشياء تعلمتها لتبني علاقة ناجحة هي..
- 5 أشياء تعلمتها عن كيف أبرمج حياتي وأدير وقتي هي..
كيف تشعر الآن؟ خبير؟ أو يكى أيها الخبير دعنى نتقل معا إلي القسم الثاني.

النوع الثاني: خبير بالبحث


إذا أردت أتكون خبيرا فيجب أن تكون تلميذا. حسن علاقتك مع الكتب. أتذكر لما كنت في الجامعة كان أخي الصغير عبد الله يطرح علي دائما مشاكله مع أصدقائه ومدرسيه وأحيانا يشكوا إلي أنه يعاني من عدم تنظيم الوقت. أسئلته لا علاقة لها بما أدرس وهو يعرف ذالك لكن بما أنه يثق في يلجأ لي دائما لحل مشاكله.

اقرأ أيضا: كيف تبني مشروعا مربحا فى 40 يوما
أتذكر من أجله بحثت في موضع كيف تنظم وقتك. أمضيت تقريبا اسبوعا أقرأ لي ستفين كوفي وابراهيم الفقي وكل مقال يساعد حتى وصلت إلي الحل. ثم استدعيته وطرحت عليه أسئلة لأتعرف علي جذور مشكلته ثم قدمت له حلا يتناسب مع مشكلته ووضعيته. انصدم من الحل الذي قدمته. وتفاجأ كيف استطعت أن آتي بحل يلا مس مشكلته. كل مرة يسألني عن شيء من هذا القبيل ألجأ إلي البحث حتى ثقفت نفسي في مجالات مختلفة وتطبقتها أنا شخصيا في حياتي. صدقني ستكتشف اشياء كثيرة ورائعة إذا بحثت.

لما وصلت إلي لوندا أنكولا التقيت بشاب يعاني من عدم الثقة بالنفس. بعد مكوثنا معا لأشهر طلب مني مساعدته لحل مشكلته. هناك شاب شرح لي مشكلته وأطلعني علي أسراره كي أساعده. تفاجأت  في البداية لماذا يفعل كل هذا وأنا لست خبيرا في المجال؟  علي أية حال بدأت البحث وحصلت علي حل خطوة خطوة وتابعته حتى استطاع بالفعل تجاوز مشكلته. بعد ذالك بدأ يتحدث للناس أني أعرف هذا المجال بخبرة.
دائما يطلب مني أحدهم أن أساعده في حل مشكلته و أقول له أنا لست خبيرا يجب أن تتواصل مع خبير لكنه يصر ويقول لي فلان قال لي أنك ساعدته. طلب مني تقديم دورة في الإدارة وأخري في التخطيط الإستراتيجي والتخطيط التشغيلي. بحثت وقدمت دورة مبنية علي خطوات أعجبت الحاضرين وأظهروا الإمتنان.
هنا تحصل المعجزة. حينما تشتري هاتف آفون ستلاحظ كل الآفونات التي عند الآخرين. حينما تحل مشكلة واحدة تلقائيا ستلاحظ جميع المشاكل التي عند الآخرين والتي تمت بصلة إلي المشكلة التي وجدت حلها. تلقائيا ستشاركهم نتائج بحثك وتقدم الحل الذي حصلت عليه. بكل بساطة وبدون أن تشعر.  ربما تبدوا مزعجا لمن حولك لأنك تعيد نفسك كلما سمعت نفس المشكلة. أصدقائي يدعونني المنظر 🙂 لأني أتحدث كثيرا عن هذه القضايا. طبعا الآن توقفوا عن دوعتي بهذا الإسم بل أصبحوا يريدون أن يتعلموا مني.
ربما تكون خبيرا في شيء لم تمارسه من قبل. كم من مرة تشاهد شخصا يحلل في الإقتصاد علي التلفزة وهو لم يمارسه بالفعل لكنه درس عنه وبحث. خبير رياضي يحلل مبارت كرة القدم بين برشلون وريال مدريد وهو لم ينزل قط إلي الملعب. لكنه خبير. أنت لم تبني مشروعا قط لكنك أجريت 20 مقابلة مع أصحاب مشاريع ناجحة وشاركوك أسرارهم. الآن أنت أصبحت خبيرا, أليس كذالك؟
اختر مجالا الناس تحتاجه أو تعاني منه ثم ابحث فيه, أجر مقابلات مع ناجحين فيه ثم نظم أفكارك وقدمها للعالم كخبير في المجال. بالبحث يمكنك أن تكون خبيرا في أي مجال تريد. البحث الذي أقصد ليس أن تذهب إلي كوكل وتبحث سريعا ثم تقول أنا خبير. طبعا هذا ليس بحثا. يجب أن تعطي وقتا وجهدا لبحثك حتى تعطي النتائج المطلوبة.
أعطيك مثالا من خبرتي. أنا من عشاق رياضة بناء الأجسام. ما رستها من قبل ولكن لم تتاح لي الفرصة فى المواصلة مع ذالك ثقافتي فى المجال تكاد أن تكون معدومة. ليس ببعيد قررت أن أمارس هذه الرياضة التي أحب وأن أثقف نفسي فيها. بدأت فى أخذ دورات عن diet وعن الطريقة الصحيحة. الخطوة الأولى كانت من أجل فقدان الوزن وخاصة فى الأرداف والكرش وبالفعل استطعت تحقيق ذالك.

فى آنكولا حيث أعيش رياضة بناء الأجسام شيء متجذر فى ثقافتهم ويمارسون الرياضة كلهم. بعد البحث على الإنترنت لم أجد أي موقع آنكولا ولا حتى صفحة محترفة على الفيس بوك تقدم معلومات مفيدة فى المجال لذا قررت أن أقوم بالمبادرة. فتحت صفحة وفى فترة وجيزة حصلت على كم كبير من المتابعين وكل ما أنشر منشور يحظى بكثير من المشاركة وكل شخص يدعوا صديقه وأهله للإعجاب بالصفحة. بينت علاقة جد جيدة من المتابعين.
كنت أقوم بالبحث عن المواضيع المفيدة وأنشرها بشكل مستمر وأجيب على أسئلتهم. من هم من يريد أن يفقد الوزن وآخر يريد أن يزيد. هناك الكثير من الأهداف وكنت أجيب عليها كلها. أنا لست خبير فى المجال بالمفهوم القديم ولكني الآن خبير فيه لأني أمارسه بشكل يومي وأخذت فيه دورات حتى صرت بأن معلومات فى التغذية أفضل بكثير من المدربين الذين يدربون لسنوات.
من خلال هذه الصفحة ومن خلال هذه الثقة التي بنيت لدي فرص لا منتهمية من الربح منهم وبيع لهم ما أريد سواء كانت مكملات أو أو برامج لجميع المستويات.

النوع الثالث: الخبير بالقدوة


البشر من طبيعتهم يستمعون أكثر إلى من يثقون فيه ويحبونه و يحترمونه. هل مرة استعت إلي نصيحة شخص وأنت تعرف أنه ليس خبيرا لكنك استمعت إليه؟ أكيد نعم. كم من مرة استمعت إلي أمك وهي تحاضرك في مجال الإقتصاد وكيف تبني مشروك الخاص. أكيد فعلت ذالك علي الرغم أنها ليس خبيرة في المجال لكنك تحبها وتثق فيها و لذا تريد رأيها علي أية حال. كم من مرة دخلت في صفقة أو عملية لأن شخصا تثق فيه أخبرك أنها مربحة. الناس تبحث دائما عن أناس طيبون للنصح. كن طيبا والخير سيأتي إلي بابك.
فى أصدقائي فى الفيس بوك هناك أشخاص طيبون تشعر بأن الناس تحبهم على الرغم من أنهم لا يقدمون معلومات تفيد الناس فى حياتهم ولكن طريقة تقديمهم لها وطيبوبتهم التي تشعر بها فى أسطرهم جعلت الناس تحبهم وتثق بهم. أيضا هناك أساتذة فى مجالات مختلفة درسوا أجيالا كثيرة من الناس. الناس تحبهم وتثق فيهم. هم لا يعرفون إلا تلك المادة التي كانوا يقدمون فى الإعدادي أو الثانوي ولكن عبر السنين قدموها للكثير من الناس وبطيبوبة ولذا اكتسبوا ثقة.

هؤلاء يمكنهم أن يصنعوا مشاريع كبيرة ومفيدة لهم ولمجتمعهم فقط بالستخدام الثقة التي بنوا عبر السنين.
كما تري من السهل أن تكون خبيرا. إذا كانت قد حصلت علي نتائج في مجال معين, فأنت خبير. إذا كنت قادر علي البحث والحصول علي نتائج علمية تطبيقية فأنت خبير وإذا كانت الناس تثق فيك وتحبك وتأتيك للنصيحة فأنت خبير. وإذا جمعت هذه الثلاثة فستكون مميزا في المجال. لكن مع الوقت ستحققها كلها.

 

الآن حان دورك. أريد أن أسمع منك. هل لديك خبرة فى مجال معين؟ هل استثمرت في هذه الخبرة؟ ما هي العوائق التي تواجك أو تمنعك من الإستثمار فى خبرتك؟ اترك تعليقا وأنا سأجيبك إن شاء الله. لا تسنى أن تشارك الموضوع مع أصدقائك حتى يعم النفع.

أريد أن أسمع رأيك فى الموضوع