كيف تبني مشروعا مربحا فى 40 يوما

الحصول على مشروعك الخاص هو من أروع الهدايا التي تهدى لنفسك فى هذه الحياة. فهو يعطيك شعور بالمكلية والسيطرة الكاملة فى وقتك وحياتك. ليس من السهل بناء مشروعك الخاص فهو يحتاج إلى الكثير من الصبر والتحدى ولكن حالما تفهم اللعبة تبدأ المتعة الحقيقية.

لماذا تريد بناء مشروعك الخاص؟ لكل منا أسبابه. أنا شخصيا قررت أن أبدأ مشروعي لأنني لم أحب وظيفتي. لم أشعر بتقدم فيها بل كل ما كنت أشعر به هو أنني عبد للدرهم. يوميا أستيقظ ليتحكم في حياتي شخص آخر بل يتحكم فى وقتي وفى سفرى وفى تفكيري بل يريد أن يتحكم فى نمط الحياة التي أريد. هذا كان هو السبب الأول الذى جعلني أقاتل من أجل مشروعي. لم يكن المال هو المحفز الأول بالنسبة لي بل كانت الحرية. ربما تعمل الآن ولكن دخلك قليل أو لا تحب ما تقوم أو تشعر بأنه ليس لك.

أفهم جيدا أنك تريد أن تغير من وضعك وتكون صاحب مشروع ولكنك لا تعرف من أين تبدأ ولا كيف تربح. لذا قررت فى هذا المقال أن آخذ بيدك وأريك الطريقة الصحيحة لبناء مشروع حقيقي فى خطوات. هذه الطريقة لم أقرأها فى الكتب بل جربتها بنفسي وأعطتني نتائج جد رائعة. الطريقة بسيطة وغير معقدة وغير مكلفة أبدا. هذا المشروع صالح لأنترنت والواقع كذالك. فهو محلي فيكنك تركه فى الإنترنت أو نقله إلى الواقع ومربح فى كلا الأمرين. الطريقة التي أقدم هنا هي مبنية أساسا على تجربتي ولكن بما أنها نجحت معي فبكل تأكيد ستنجح معك.

لنبدأ مع الخطوات اللازمة لبناء مشورع مربح خلال أربعين يوما.

الخطوة الاولى: الحصول على الفكرة

 

أولا يجب أن تحصل على فكرة وهذه الفكرة يجب أن تقدم حلا لمشكلة معينة. لكن ميني أنا لا أعرف كيف أحصل على فكرة؟ أوكى هناك طريقتين لتختار فكرتك. لحسن الحظ أني جربت تلك الطريقيتن لذا يسهل علي نقلهما لك.

الطريقة الأولى: خبرتك وتجربتك السابقة.


إما أن تكون لديك خبرة سابقة فى أي مجال. يمكنك أن تكون طبيبا أو أستاذا أو مصفف شعر أو صاحب محل أو لديك خبرة واسعة فى مجالك أو بائعا ناجحا أو مسوقا أو عملت فى مجال لمدة زمنية طويلة وأصبحت تعرفه جيدا. لماذا قضيت كل هذه السنوات فى الجامعة وأنت تدرس؟ طبعا لتتعلم حلا لمشكة يعاني منها الناس. اليوم سأعلمك كيف تربح منها.
لدي خبرة في تعليم اللغة الإنجليزية. لذا فى 2016 بدأت مشروعا حول هذه الخبرة وأنشأت أكاديميتي لتعليم اللغة الإنجليزية عن بعد. بدأتها وحدي وبدون رأس مال لكن اليوم الأكاديمية أصبحت لديها فريق كبير مكون من عرب وابريطانيين وينضم لنا كل مرة نفتح فيها الدورة مآت الطلاب من أنحاء العالم.

فقط اعتمدت على خبرتي وتجربتي السابقة. لا تتسرع فنحن لم نبدأ بعد بل لازلنا نتحدث عن الخطوات الأولى.

الطيقة الثانية: البحث.


ليست لديك أي خبرة فى أي مجال ولم يسبق لك أن ذهبت إلى الجامعة وليست لديك شهادة فى أي مجال. الطريقة الوحيدة التي تجد بها فكرة مربحة هي عن طريق البحث. البحث الذى أقصد هنا ليس أن تذهب إلى المكتبة وتقرأ كتب الأولين والآخرين. بل كل ما تحتاجه هو أن تختار مجالا تشعر بأنك تحبه وتبدأ فى القراءة عنه فى كوكل وتأخذ فيه دورات حتى تصبح فيه خبيرا. اختر أي مجال. كل مجال لديه متابعون اليوم.

منذ صغرى وأنا أعشق رياضة كمال الأجسام ولكن لم يسبق لي قط أن وجدت الفرصة لممارستها. بل كنت جاهلا بهذه اللعة بشكل تام. لا أعرف عنها أي شيء. بعد أن أسست أكاديميتي وجدت وقتا أكثر ووجدت بعضا من الحرية. لذا ذهبت إلى مدينة أخرى وقررت أن أمارس هذه الرياضة. أخذت دورات فى التغذية والطرق الصحيحة للتمرين. بدأت أمارسها وأثقف نفسي فى هذه اللعبة الجميلة.

بعدها قمت ببحث عن معلومات عن هذه المجال فى الدولة التي أعيش بها حاليا آنغولا. فوجدت أن ليست هناك معلومات محترفة تقدم للآنغوليين عن هذا المجال عن طريق الإنترنت. أكبر لعبة يمارسها هذا الشعب رجالا ونساءا هي رفع الأثقال. يعبدون أجسامهم ومع ذالك لا توجد معلومات محترفة تستهدفهم على الإنترنت. لذا قمت أنا بتولي هذه المهمة. ليست لدي خبرة ولا شهادة فى المجال ولكن من خلال البحث والتعلم استطعت أن أبني مشورعا حول هذه الفكرة. لكن ربما تسأل كيف؟ سأخبرك بالتفصيل.

الآن عندك فكرة إما حصلت عليها من خلال تجربتك السابقة أو قررت أن تبحث عنها. إذا مستعد للخطوة الموالية؟

الخطوة الثانية: إنشاء صفحة على الفيس بوك بنفس الفكرة.


هذه الصفحة يجب أن تحمل اسم الحل الذى ستقدم أو اسم الفكرة. الأفضل أن تعمل على المستوى المحلي لأنه أقل تنافسا. الكثير من الشباب لما يريد أن يبني مشروعا على الإنترنت يبدأ مباشرة باستهداف الدول المتقدمة ولذا دائما يفشل لأنه مبتدئ وليس لديه المال الكافي. اقتراحي عليك هو أن تستهدف مثلا بلدك أو تختار بلدا افريقيا تعرف لغته وتعرف ثقافته وتستهدفه بالفكرة وستحقق نجاحا كبيرا جدا جدا.

ستضع برنامجا لهذه الصفحة لمدة أربعين يوما. لا تبع أي شيء خلال هذه الأربعين يوما بل فقط سيكون هدفك هو بناء الثقة بينك وبين متابعيك. تجيب على أسئلتهم وتساعدهم حتى تزرع فى عقولهم أنك محترف. يجب أن تنشر كل ساعتين فى هذه الصفحة. لا تنشر عليها أشيائا لا علاقة لها بالمجال. نشر معلومات خارج عن المجال سيأتيك بالكثير من المتابعين غير المهتمين.

ما قمت به أنا فى آنكولا هو أنني أنشأت صحفة على الفيس بوك فى مجال رياضة كمال الأجسام. قبل أن أبدأها بحثت عن الصفحات المشهورة فى المجال لآخذ منها الصور والمعلومات حتى يكون المحتوى موجودا عندى دائما. أنشر كل ساعتين. أتأكد أولا أن ما أنشره شيء محترف وبما أني أعرف المجال دائما أختار الأفضل لأشاركه معهم. لذا حصلت الصفحة على متابعين حقيقيين وكلهم يمارسون هذه الرياضة. يراسلونني دائما على الخاصة وأتفاعل معهم وأجيبهم على أسئلتهم.

كل ساعتين أنشر منشورا وفى نفس الوقت قمت بإعلان ممول يستهدف المهتمين بالمجال. لا تمول حملة لمنشور بل مول حملة لجلب الإعجابات للصفحة. وجهتها أولا للرجال وبعدها وجهتها للنساء لأرى أي الفريقين أكثر اهتماما بالمجال. كنت أنفق 3 دولارات بشكل يومي. مبلغ صغير جدا ولكن كان يأتيني بما يقارب 600 إعجابا بشكل يومي. بعدها قمت بزيادة ثلاث دولارت أخرى. صرت يوميا أحصل على أكثر من 1,000 إعجاب للصفحة والكثير الكثير من التفاعل. يمكنك أن تقوم بهذا النوع من الإعلان من خلال هاتفك. يجب أن يكون عندك تطبيق Pages لإدارة الصفحات. فهو مجاني ولكن يسهل عليك كثيرا النشر وإدارة الصفحات. لما تدخل إلى صفحتك تبدأ

 

بعض أن تضغط على الخانة المصوب إلىيها بالقوس ستذهب إلى صفحة مثل هذه:

 

الإعلان مستمر وأنا مستمر في تقديم كل ما يفيد فى هذ المجال. أحيانا أدخل إلى كوكل وأبحث عن مقالات مفيدة جدا ثم أنشرها على الصفحة ودائما تنال الكثير من التفاعل والمشاركة. بل عندى فى الصفحة أبطال وطنيين فى اللعبة ويشكرون دائما الصفحة ويرسلون لي صورهم لأنشرها على الصفحة. هناك أشخاص معي فى الجيم لديهم ما يقارب عشر إلى خمسة عشرة سنة فى اللعبة وأجدهم يعلقون ويتفاعلون كثيرا لكن لم أخبرهم قط أن الصحفة لي ببساطة لأن مستواهم الجسدي  بعيد مني كثيرا 🙂 يمكنك أن ترى بعض التعاليق الراضية كثيرا. طبعا الصفحة باللغة البرتغالية لأن جمهورها يتحدث هذه اللغة.

 

هذه نسبة Rating التي تحصل على الصفحة مع بعض التعاليق:

 

الصورة التالية تظهر لك بعض التفاعل التي تحصل عليه الصفحة. هذا المنشور عادي وليس ممولا:

كل هذا التفاعل نتيجة للعمل المتواصل المحترف. خلا هذه الأربعين يوما حصلت الصحفة على ما يقارب من 40 ألف متابع من المهتمين. طبعا لو أنني أنفقت أكثر سأحصل على جمهور أكبر لكني كنت أنفق قليلا فقط لأجرب.
ستحتاج إلى ما يقارب 150$ لتنفقها على الإعلانات. كأني بك تقول ومن أين سأحصل على هذا المبلغ. أنا أقول لك إذا كنت لا تستطيع أن تجد طريقا لتحصل على هذا المبلغ لماذا تفكر فى إنشاء مشروع وأن يكون لديك موظفين وتكون قادرا على مواجهات تحدى البداية. إذا كنت لا تستطيع تحقيق هذا المبلغ وليس لديك طريقة لتقوم بذالك فتوقف عن القراءة الآن ولا تضيع وقتك. أصحاب المشاريع لديهم عقليات وأولها أنهم لا يعرفون عبارة لا أستطيع بل دائما يسألون “كيف؟” ثم يبدءون فى العمل.

كلما رفعت الميزانية كلما كان أفضل وبينت المشروع بشكل أسرع. حينما وصلت الصفحة إلى 10 آلاف متابع راسلتني شركة برازيلية موجودة فى آنكولا تعمل فى مجال التخسيس والصحة. قلت لهم بأنني الآن لا أروج أي شيء. السبب لأنني لا أريد أن أبيع لجمهوري قبل نهاية الأربعين يوما. هذه المرحة ستكون فقط بناء علاقة وثقة بيني وبينهم. لم أروج أي شيء ولم أبع لهم أي شيء بل فقط أخدمهم.

يكون الهدف أولا بناء جمهور حقيقي مهتم. يمكنك أن تقوم بهذا الطريقة لإطلاق أي مشروع سواء كان على الإنترنت أو فى الواقع. مثلا تريد أن تفتح مطعما أو محلا لبيع بضاعة ما. فى البداية ابدأ قدم معلومات مهمة ومفيدة لجمهورك واستهدف بإعلانك دائما فقط المدينة التي تريد أن تفتح فيها. بعد الإفتتاح ستجد زبنائك عند بابك بدل من أن تفتح وتنتظر الزبناء.

الفيس بوك اليوم هو من أقوى الطرق للترويج ويعطيك الكثير من الفرص فى تطوير مشروعك بإنفاق أقل.

سؤال المليوين دولار: إذن ميني كيف أن أربح من هذه الصفحة بعد انتهاء أربعين يوما؟
هذه الصفحة التي انتهينا من إنشاءها الآن تفتح لنا آفاقا كثيرة جدا. سأتناول معك بعض الطرق التي يمكنك استخدامها لتربح من هذه الصحفة بل يمكنك أن تطبقها كلها فى وقت واحد وتربح أكثر.

الطريقة الأولى: إنشاء تطبيق لهذه الصفحة.


يمكنك أن تقوم بإن شاء تطبيق لجمهور هذه الصفحة بل تطبيقات متعددة تتناول جيمع مشاكل الجمهور وستثبت فى نفس اليوم. كيف تربح من التطبيق؟ تفتح حساب ب 25$ فى Google Developer ثم تفتح حسابا فى Admob وتربطه ب Adsense. إذا كنت لا تملك حسابا فى Adsense فقط اطلبه فهو مجاني. بعدها سيبدأ كوكل فى إظهار الإعلانات للمتصفحين وتبدأ الربح من هذا التطبيق. أغلب الناس لن يحذفوا هذا التطبيق من هواتفهم لأنهم يثقون فى المصدر ويعرفونه جيدا.

كيف تنشئ تطبيقا؟ إذا كنت تعرف كيف تقوم بذالك فالمشكة محلولة. أما إذا كنت لا تعرف فأنصحك أن تبحث عن مطور فى Fiverr أو خمسات وفقط تقول له أن يقوم لك ب Reskinning للتطبيق. يعني بأنه يأخذ تطبيقا معروفا فى المجال ثم يعدله لك ويضيف ألوانا مختلفة وتصاميم مختلفة والصورة التي تريد. كما أنصحك أن يكون بنفس اسم الصفحة حتى يعطيه ثقة أكثر. بهذه الطريقة سيكون رخيصا جدا.

الطريقة الثانية: بناء موقع.



تشترى نطاقا واستضافة بنفس اسم الصفحة.  يمكنك أيضا أن تضيف آدسنس لكن الطريقة التي أفضل أنا هي أن تقوم ببيع كتيب فى المجال أو برامج للمتابعين على الموقع. الأخيرة هي طريقتي المفضلة. مثلا أنا فى آنكولا واللغة الرسمية هي البرتغالية وأنا جديد على عالم bodybuilding فكيف أبيع؟ يمكنك أن تتعامل مع Freelancer ليقوم لك بذالك. أنا مثلا تعاملت مع صديق لي برتغالي لديه ما يزيد على 5 سنوات يعمل فى المجال فى آنكولا ولديه شهادات كبيرة فيه.

تواصلت معه واتفقت معه على أن يقوم لي بأكثر من 12 كتيب يتناول جميع مجالات هذه الرياضة. أعرف جيدا بأنه سيقوم بعمل رائع لأنه يعرف عمله بشكل كبير ولذا سيرضى الزبون كثيرا. بهذه الطريقة تشترى منتجا جاهزا من شخص ثم يبقى لك أنت وتبيعه وتحصل على ربح كامل. هذه الطريقة تعطيك مكانة أكبر فى السوق. الشخص لما يشترى منتجك يجد اسمك وأنت من تتحدث معه. دائما أفضل الحصول على منتج الخاص بدل من أن أكون مسوقا فقط. يمكنك حتى أن تجد كتيبا أو برنامجا فى Clickbank وتكون شريكا لصاحبه بمعنى تروج له فى مقابل العمولة. أو تتواصل مع أشخاص لديهم منتجات فى المجال وتكون شريكا لهم.

كيف تبني موقعا؟ إذا كنت تستطيع فيمكنك أن تقوم بذالك أما إذا كنت مثلى غير تقني يمكنك أن تستخدم Optimizepress. فهو برنامج رائع وأنا أستخدمه لأبني مواقعي والصفحات التسويقية والمنصات الآمنة. هذه المدونة بنيتها باستخدامه ولم تستغرق أكثر من ساعة فى تجهيزها كلها.

الطريقة الثالثة: تعمل مع الشركات المحلية.



إذا كنت تعمل بطريقة محترفة وتنشر منشورات محترفة سيتواصل معك الكثير من الشركات التي تعمل فى مجالك. حدثت معي أكثر من مرة. الشركات والأشخاص يتواصلون معي لأبيع منتجاتهم وأحصل أنا على نسبة. بل بعضهم يعرض علي أن أكون ممثلا لهم. هذا يعني بأنه بإمكاني أن أجهز مقرا ويعطوني البضاعة لأبيعها لهم. هذه الشركة تواصلت معي وتعطيني 43% كنسبة. يمكنني أن أبيع منتجاتها على الإنترنت أو فى محل إن اخترت ثم يعرضون علي اللقاء ليشرحوا لي فوائد منتجاتهم وفوائد الممثلية:

 

 

إذا لم يتواصلوا معك زرهم فى مقراتهم وتكلم مع قسم التسويق. قسم التسويق هو الذى سيفهمك. اعرض عليهم عملك وكيف يمكنك أن تساعدهم فى بيع أكثر. إذا كانت الشركة جيدة يمكنك حتى فى البداية أن تعطيها بعض الخدمات المجانية حتى يروا النتائج.
مثلا أنا فى عملي تواصلت معي الشركات التي تبيع المكملات والشركات التي تعمل فى مجال التخسيس والصحة بشكل كامل. كما تواصلت مع أشخاص لديهم منتجات فى مجالي.

 

الطريقة الرابعة: يمنكن أن تفتح محلا


افتح محلا فى نفس المجال ثم أخبر متابعيك عن المقر وسيتوافدون عليك مثنى وفرادا. دائما أنصح أصدقائي الذين يودون فتح محل جديد أو فرع جديد فى مكان معين. أقول لهم الأفضل أولا أن تحصل على الزبناء ثم تفتح. البحث عن الزبناء هو أصعب شيء وإذا استطعت تحصيلهم قبل فتح المحل  سيكون دخلك أكبر.

كما ترى خلال أربعين يوما يمكنك أن تبدأ مشروعا متكاملا بدون رأس مال كبير. بأقل من 500$. فقط كلما تحتاجه هو فكرة وتتبع الطريقة التي فصلت لك. يمكنك أن تربح من جيمع الطرق التي ذكرت لك. الأفضل أن تستهدف سوقا غير غالي ولا توجد فيه منافسة وتبدأ فيه لتكون الأول فى ذالك السوق. هناك آلاف الفرص حولك لكن الكثير من الناس يركز فقط على الطرق التقليدية ولا يكون لديه أي ثقة فى نفسه بأنه يستطيع أن يحاول شيئا جديدا وينجح فيه. نعم يمكنك أن تبدأ شيئا جديدا وتبدع فيه.

هذه الطريقة جربتها أكثر من مرة وفى مجالات مختلفة. طبعا المجالات التي أفهم فيها وأستمتع بالعمل فيها.
أتمنى أن تبدأ مشروعك قريبا فنجاحك سيسعدني كثيرا. لا تبقى فى وظيفة لا تحبها بل ابدأ العمل على مشروعك فى وقت فراغك ويمكنك الإستقالة فى ما بعد. لا تنتظر الحل من أحد بل ابدأ بكل ما تملك وعش حياتك حرا غنيا مهما فى مجتعمك.

هل لديك سؤال؟ اتركه لى فى تعليق. هل حاولت من قبل أن تستثمر على الإنترنت؟ ما هي تجربتك؟

أريد أن أسمع رأيك فى الموضوع